توصيات مؤتمر واقع المراة في الحركات السياسية في ضوء انتخابات 2005

المصدر: 
المركز المصري لحقوق المرأة
اختتمت يوم الأربعاء الموافق 25يناير 2006 فعاليات " مؤتمر واقع المراة في الحركات السياسية في ضوء انتخابات 2005" الذي نظمه المركز المصري لحقوق المرأة ضمن أعمال برنامج " المرأة والإصلاح القانوني " وقد شارك في أعمال المؤتمر نحو 120 مشاركة ومشارك من قيادات الجمعيات الأهلية والأحزاب السياسية و الخبراء السياسيين والقانونيين والحقوقيين فضلاً علي أعضاء البرلمان والمجالس الشعبية والمحلية وعدد من خبراء الأعلام والإعلاميين
وقد دارت مناقشاته عبر ثلاث جلسات عمل بدأت بعرض لتقرير المركز حول دوائر المرشحات و مشاركة المرأة في انتخابات 2005 " الصعود على أجساد النساء " وكذلك عرض لثلاث تجارب حية لمشاركة المراة في الانتخابات البرلمانية لعام 2005 تلاه تعقيب من الدكتور عزة وهبي مدير عام الإدارة العامة للمؤتمرات بمجلسي الشعب والشورى والدكتور احمد المسلماني الخبير بالأهرام الاستراتيجي ، وكذلك ورقة عمل حول واقع المرأة في " حزب الوسط , حزب الكرامة , الجبهة الوطنية حركة كفاية " للدكتور نيفين مسعد أستاذ العلوم السياسية جامعة القاهرة وبتعقب الدكتور هبة رؤوف كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وكذلك ورقة عمل عن واقع المرأة في حركة الأخوان المسلمين للأستاذة هناء محمد رئيس تحرير مجلة الزهور وبتعقيب الدكتور ضياء رشوان الخبير بالأهرام .وذلك لدراسة واقع المرأة في القوى السياسية لاسيما في ضوء نتائج الانتخابات البرلمانية والعمل على تقييم استراتيجيات العمل السابقة ووضع استراتيجية للعمل المشترك بين المنظمات النسائية والقوى السياسية المختلفة سواء من أحزاب سياسية أو منظمات حقوقية واختتمت أعمال المؤتمر بإدارة حوار هادئ مع جميع الأطراف للوصول إلي مشاركة أفضل للمرأة علي جميع المستويات التشريعية والمجتمعية.

وقد جاءت توصيات المؤتمر كالتالي:

) التأكيد علي أهمية تخصيص المقاعد للنساء في المجالس المنتخبة باعتباره ضرورة في ضوء واقع المشاركة السياسية الحالي للنساء ويلبي احتياجات توسيع المشاركة السياسية ولا يتعارض مع الدستور بل يعتبر مكمل للمبادئ الأساسية للدستور وأهمها تحقيق المساواة.

2) ضرورة ربط نظام الكوتا باتخاذ خطوات للإصلاح السياسي الشامل وأحداث تنشئة سياسية مواتية وتفعيل دور الحركة النسائية لمساندة التعديلات التشريعية.

3) العمل علي تعديل قانون مباشرة الحقوق السياسية ليصبح الانتخاب بالقائمة النسبية المشروطة بضمان نسبة لا تقل عن 30% للنساء وتقديمه الي مجلس الشعب الحالي للدراسة والتشريع.

4) تنظيم حملة لفتح الحوار مع الإطراف المعنية المختلفة ( جمعيات – أحزاب سياسية – نقابات – إعلاميين ) حول قضايا تفعيل المشاركة السياسية للمرأة وتحميل كل الإطراف مسئوليتها مع تكامل أدوار هذه الأطراف.

5) المساهمة في توسيع قاعدة المؤيدين لنظام تخصيص مقاعد للنساء في إطار حملات جماعية وخاصة علي مستوي القواعد الشعبية

6) العمل علي التزام الأحزاب بتفعيل وتوسيع مشاركة النساء في ورفع مستوي مشاركتها في المناصب القيادية وكذلك الالتزام بترشيح حد أدني للنساء علي قوائمها ومن بين مرشحيها مع تقديم المساندة الملائمة للمرشحات سياسيا وتنظيميا ومالياً مع اختيار المرشحات علي أساس ( الكفاءة، التاريخ السياسي، الشعبية ).

7) تشكيل لجنة عمل مع يرأسها المجلس القومي لاستقبال شكاوى المراة في الانتخابات ومحاولة حلها بشكل سريع مع الأجهزة المعنية.

8) إشراك قطاعات واسعة من النساء في مناقشة مشروعات القوانين الخاصة بالمرأة وعرضها علي النساء بمختلف فئاتهن لإبداء رأيهن فيها قبل صدورها.

9) التأكيد علي تحسين وتطوير أداء عضوات المجالس المنتخبة الشعبي والبرلماني واستمرار التواصل مع القواعد الشعبية لتأكيد ثقة المجتمع فيهن

10) العمل علي بناء أجيال جديدة من الناشطات لتقوية الحركة النسائية لقيادات شابة.

11) نشر الوعي بين الناخبين والناخبات بالمواصفات المطلوبة في المرشح وترشيد معايير الاختيار وأهمية الصوت الانتخابي

12) العمل علي أبداع أشكال جديد للتنسيق بين المنظمات النسائية وتقوية الحركة النسائية المصرية.