الكويت: فاطمة العبدلي:عدم وصولنا لمجلس الامة زادنا تصميماً و سنشكل برلمان الظل ليكون رقيباً على اداء البرلمانيين

المصدر: 
بوابة المرأة
بقلم: أميرة عيسى

د..فاطمةالعبدلي المرشحة الكويتية التي حصلت على اعلى نسبة اصوات في انتخابات الكويت بنسبة14%، تقول متحدثة عن المرشحات الكويتيات نحن نساء الكويت تقدمنا للترشح لإحداث التغيير ومواجهة الوضع المتردي في لغةالحوار الذي ادىالى حل مجلس الامة و تقديم موعد الانتخابات. و انا شخصياً ترشحت وانا اهدف للفوز وكانت كل المؤشرات تبشر بفوزي الا ان النفاق الاجتماعي اودى بنا الى الخسارة.
و الى من يتهم المرأة بأنها خذلت المرأة في الانتخابات تقول العبدلي هذا كلام غير صحيح و النساء دعمونا واعطونا اصواتهن فقد حصلت على 66% من اصوات الناخبات في دائرتي و كذلك الدكتورة رولا دشتي التي حصلت على 61% من اصوات النساء. ان من خذلنا هم الرجال الذين واعدونا بأصواتهم عندما زرناهم في الدواوين و لكن عند صناديق الاقتراع ظهرت حقيقة نفاقهم لنا.

و تؤكد الدكتورة فاطمة ان معركة النساء في الكويت لم تنته بل انها للتو قد بدأت، فالدستور الكويتي نص على مساواة المرأة بالرجل في الحقوق والواجبات ولكن بنوده الاخرى لم توضع لهذا الزمان بل لزمن بعيد قد مضى. ونحن النساء سنعمل على تغيير المواد غير المتناسبة مع العصر ولا مع وضع النساء.

تقول الدكتورة فاطمة لآ امل للكويتية دون تخصيص كوتا نسائية في المجلس المنتخب و هذا على رأس مطالبنا. في الانتخابات التي انقضت مؤخراً واجهت المرشحة الكويتية حرباً ضدها فلأول مرة في تاريخ الكويت السياسي تتحالف الكتلة الليبرالية مع الكتل الاسلامية فقط لضمان عدم وصول المرأة. و لكننا نقول بأن قوتنا لم تنقص وثقتنا بنفسنا لم تتزعزع، تقول العبدلي، كنا قد احتفلنا في 16 مايو 2006 بذكرى اعلان حقوق المرأة السياسية في الكويت واعلنا اطلاق شبكة المرأةالكويتية ووضعنا استراتيجية لتمكين المرأة الا ان الوقت لم يسعفنا و حل البرلمان لنجد انفسنا اما الامر الواقع ودخلنا الانتخابات دون ان يسنح لنا الوقت الكافي للاستعداد بشكل جيد.

و اعلنت العبدلي عن تشكيل مجلس الظل من المرشحات الكويتيات ليكون سيفاً رقابياً مسلطاً على اداء النواب طوال السنوات الاربع القادمة، وذلك للقضاء على الفسادالتشريعي المستشري في بدن المجلس وخاصة بعد عودة 28 نائب سابق الى المجلس في هذه الانتخابات.