البحرين: دراسة ترصد التغيير الاجتماعي‮ ‬لصالح المرأة

المصدر: 
بوابة المرأة
بقلم خالد رضي

‬ على الرغم من عدم فوز أية مترشحة في‮ ‬الانتخابات النيابية والبلدية منذ الجولة الأولى‮ ‬يوم السبت قبل الماضي‮ ‬إلا أن دراسة تحليلية لنتائجها قامت بها الباحثة والناشطة النسائية فاطمة فيروز كشفت‮ ‬أن الأصوات التي‮ ‬حازت عليها المرأة أكبر من عدد الأصوات لأغلب المترشحين من الرجال،‮ ‬مما‮ ‬يدل بحسب نتائج الدراسة على التغيير الايجابي‮ ‬لدى المجتمع البحريني‮ ‬في‮ ‬نظرته للمرأة وثقته في‮ ‬أدائها وقناعته‮ ‬بقدرتها على شغل المراكز القيادية في‮ ‬الدولة والمشاركة في‮ ‬مواقع اتخاذ القرار‮.‬
وهدفت الدراسة التي‮ ‬أجريت على النتائج النهائية لـ ‮٦١ ‬امرأة ترشحن للانتخابات بعد وصول المترشحة لطيفة القعود إلى البرلمان بالتزكية إلى قراءة مؤشرات الوعي‮ ‬المجتمعي‮ ‬في‮ ‬البحرين تجاه المرأة المترشحة بعد أربع سنوات على محاولات بذلتها ثمان نساء ترشحن لبرلمان‮٢٠٠٢ ‬ولكنهن منين بخسارة مدوية،‮ ‬وإن كان لهن الفضل في‮ ‬فتح الباب لجرأة المرأة على ولوج‮ ‬غمار المبادرة والمنافسة لبلوغ‮ ‬مقاعد المجلس التشريعي‮ ‬جنباً‮ ‬إلى جنب مع الرجل‮.‬

وقدرت الدراسة المحاولة‮ ‬التي‮ ‬أقدمت عليها اثنتان من مترشحات ‮٢٠٠٢ ‬واعتبرتهمــا مكافحــات وهمــا شهزلان عبدالحسن ولطيفة القعود لإعادة ترشحهما مرة أخرى لبرلمان ‮٦٠٠٢ ‬من بين المترشحات السابقات وهن فائزة الزياني‮ ‬وفاطمة الحواج وغنية رجب وأنيسة فخرو والدكتورة أمل الزياني‮ ‬وفوزية الرويعي،‮ ‬متوقعة ازدياد أعداد النساء اللاتي‮ ‬سيترشحن لانتخابات ‮٠١٠٢ ‬خصوصاً‮ ‬بعد الدعم الذي‮ ‬حصلت عليه المرأة من المجلس الأعلى للمرأة برئاسة سمو الشيخة سبيكة بنت إبراهيم قرينة جلالة الملك،والمؤازرة المجتمعية المتنامية تجاه المرأة الكفوءة،‮ ‬والخبرة التي‮ ‬اكتسبتها المرأة من خلال أنشطة الجمعيات النسائية والسياسية خلال خمس سنوات من انطلاقة المشروع الإصلاحي‮ ‬في‮ ‬المملكة‮.‬

ورأت الدراسة أن ما أحرزته المرأة في‮ ‬الانتخابات الأخيرة التي‮ ‬حصلت فيه الدكتورة منيرة فخرو على‮ (٦٩١٣) ‬تليها فوزية زينل‮ (٨٩٥٢) ‬ثم الدكتورة أمل الجودر(‮٩٢٥١) ‬يعد إنجازاً‮ ‬كبيراً‮ ‬للمرأة وتقدماً‮ ‬ملحوظاً‮ ‬لصالح ترشح النساء مستقبلاً،‮ ‬خصوصاً‮ ‬على مستوى كسر الحاجز النفسي‮ ‬فيما‮ ‬يتعلق بالنظرة الاجتماعية للمرأة كمرشحة منافسة،‮ ‬وخصوصاً‮ ‬منيرة فخرو التي‮ ‬كانت على مسافة متقاربة من منافسها بالدائرة الرابعة بالمحافظة الوسطى كرئيس لجمعية المنبر الإسلامي،‮ ‬وكرئيس لكتلتها النيابية في‮ ‬البرلمان السابق‮.‬

وقالت الباحثة فاطمة فيروز لـ"الأيام ‬إن هذا العدد من الأصوات التي‮ ‬حصلت عليها المترشحات دليل على اتساع القاعدة الشعبية للمرأة والاضطراد المتنامي‮ ‬لمناصريها بين الأهالي‮ ‬في‮ ‬دوائرهن‮.‬

وقالت الباحثة فاطمة فيروز لـ"الأيام‮" ‬إن هذا العدد من الأصوات التي‮ ‬حصلت عليها المترشحات دليل على اتساع القاعدة الشعبية للمرأة والاضطراد المتنامي‮ ‬لمناصريها بين الأهالي‮ ‬في‮ ‬دوائرهن‮.‬ ودعت فيروز إلى رسم خطة مستقبلية تنفيذية لكل جمعية من أجل زيادة تمكين المرأة في‮ ‬الحياة السياسية بمساندة ودعم المجلس الأعلى للمرأة والاتحاد النسائي‮ ‬البحريني،‮ ‬والبدء بتنفيذ الخطة من الآن حتى الانتخابات القادمة في‮ ٠١٠٢ ‬والإعداد لمساندة ودعم الجمعيات السياسية لعدد من النساء حسب الكفاءة والخبرة في‮ ‬العمل السياسي‮ ‬لضمان فوزهن في‮ ‬الانتخابات القادمة،‮ ‬إضافة إلى دعم رجال الدين للمرأة المترشحة والعمل على تأكيد حقها في‮ ‬المناصب القيادية.‮