الصومال: حركة الشباب الاسلامي تمنع النساء من العمل

المصدر: 
مواقع بي بي سي

اغقت حركة الشباب الاسلامية المتشددة الاثنين ثلاث منظمات نسائية في بلدة هوى التي تسيطر عليها الحركة من اجل منع السيدات من العمل، حسبما ذكرت وكالة رويترز نقلا عن قائد بالحركة. وفي اتصال هاتفي مع الوكالة قال رئيس البلدة معلم داود محمد " لقد قمنا بتلك الخطوة بعد ادراكنا ان النساء يحتاجون الى الاقامة في منازلهم للعناية باطفالهم .... الاسلام لايسمح للنساء بالتوجه الى المكاتب". وتقع بلدة هوى على الحدود الصومالية مع كينيا بالقرب من مدينة ماندرا الكينية.

والمنظمات الثلاث التي اغلقت هي منظمة هالجان لسيدات الاعمال، ومنظمة سد هورو لحقوق الانسان، ومنظمة المرأة من اجل السلام.

وليست هذه المرة الاولى التي يتخذ فيها المسلحون الاسلاميون اجراءات من هذا القبيل فقد حظروا من قبل مشاهدة الافلام، والرقص في حفلات الزواج واللعب ومشاهدة مباريات كرة القدم.

وكانت حركة الشباب الاسلامية، التي تسيطر على مناطق واسعة وسط وجنوب الصومال، قد أصدرت مؤخرا حكما بالسجن والجلد على شابين صوماليين بعد ادانتهما بمشاهدة افلام اباحية على هاتف جوال في مدينة كيسمايو.

يذكر أن الصومال بدون حكومة مركزية منذ بدء الأزمة عام 1991.

ويعتمد نصف السكان على المساعدات الغذائية بينما نزح مئات الآلاف عن البلاد.

وتعم الفوضى البلاد منذ ما يقرب من عقدين ولا دلائل تذكر على أن أحدث محاولة لاقامة حكومة مركزية سيزيد نصيبها من النجاح عما حققته 14 محاولة سابقة منذ الاطاحة بمحمد سياد بري عام 1991.