لجنة فتاوى إقليم كردستان تفتي بشأن ختان الإناث في الأيام المقبلة

المصدر: 
AK News

السليمانية19حزيران/يونيو(آكانيوز)- قال عضو في اللجنة العليا للفتاوى بإقليم كردستان، اليوم السبت، ان لجنته ستصدر فتوى خلال الأيام القليلة المقبلة، بشأن ختان الإناث. وأوضح أحمد الشافعي لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) أن "اللجنة العليا للفتاوى بإقليم بكردستان ستعقد اجتماعا موسعا، لبحث هذا الموضوع وإصدار فتوى بشأن ختن الفتيات في الاقليم". وتابع قائلا "لا نريد الآن إصدار فتاوى انفرادية، واتفقنا على ألا يفتي الأئمة منفردا، إلى حين عقد الاجتماع وبحث المسألة ومن ثم إصدار فتوى موحدة". وأضاف الشافعي ان "اللجنة العليا للفتاوى بكردستان، كانت قد أصدرت فتوى بهذا الشأن، وقلنا ان لجمهور علماء الدين آراء مختلفة حول هذه المسألة وذكرنا جميع تلك الآراء مرفقا برأينا"، مبينا انه "سيتوضح الموضوع خلال الأيام القليلة المقبلة".

من جانب آخر، قال مسؤول الإعلام لاتحاد علماء الدين بكردستان ملا جعفر كواني لـ(آكانيوز) إن "فتوى قوية ستتمخض عن اجتماع اللجنة العليا للفتاوى، وستكون مهمة لعموم اقليم كردستان".

واشتكى كواني من تقرير لمنظمة "هيومان رايتس ووتش"، بالقول ان "هذه التهم وإلقاء اللوم على علماء الدين ليس في محله، ولم تنصف (المنظمة) رجال الدين في تقريرها".

ومضى يقول "لم يستشيرونا خلال إعدادهم للتقرير، ولم تؤخذ آراؤنا، كما لم يعلمونا بالنتائج التي وصلوا اليها".

وقال انه "كان من الضروري اطلاع رجال الدين على نص تقريرهم قبل نشره، لأن عدم استشارتنا يقلل من أهمية وصحة التقرير نفسه".

يشار الى ان منظمة هيومان رايتس ووتش كانت قد عرضت يوم الأربعاء الماضي، في مؤتمر عقدته  بأربيل، محتوى تقريرها المعنون "الإخلال بالأعضاء التناسلية الانثوية في كردستان العراق".

وقالت معدة التقرير نادية خليفة، انه "بحسب تقرير لوزارة حقوق الإنسان بحكومة إقليم كردستان، ظهر من مجموع 521 امرأة تتراوح أعمارهن بين 14 إلى 22 سنة، ختنت 40% منهن، كما ظهر في تقرير لمنظمة (واد) الألمانية، ان 50% من مجموع 408 امرأة تراوحت أعمارهن بين 14 الى 19، قد تعرضن للختن".

ويشير تقرير هيومان رايتس ووتتش الذي يحمل عنوان "أخذوني ولم يخبروني بشيء" الى تشويه الاعضاء التناسلية للمرأة، ومخاطر تلك الممارسة، وحالة الالم والخوف التي تتعرض لها الفتيات والنساء الشابات اثناء العملية، والآثار المروعة على صحتهن النفسية والبدنية.

وتنتشر ظاهرة ختان الإناث في إقليم كردستان العراق، بالرغم من محاولة السلطات ‏المحلية منع هذه الممارسة التي تطول غالبية الإناث بحسب التقاليد الاجتماعية.

وكان الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في العراق، ستيفان دي مستورا، دعا إلى "وضع إطار قانوني وطني بشكل عاجل، يضمن حماية المرأة في العراق التي تعاني من التمييز والقمع والأمية وافتقاد العناية الصحية وزيادة العنف المنزلي، وتفاقم ظاهرة الترمل".

و"هيومن رايتس ووتش"، منظمة أميركية غير حكومية تتخذ من مدينة نيويورك مقرا لها، وتأسست عام 1978، وتعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان.
 

(آكانيوز) ت: إ م 19/6/2010