غامبيا: زعيم المعارضة الغامبية يدين إعتقال ناشطتين في مجال الدفاع عن حقوق المرأة

المصدر: 
Pana Press

أدان حزب مؤتمر الأخلاق الغامبي المعارض أمس الأحد إعتقال واحتجاز إثنتين من الناشطات والمدافعات البارزات عن حقوق المرأة د. عيساتو توراى المديرة التنفيذية للجنة الغامبية لمحاربة الممارسات التقليدية الضارة وإيمي يوجانغ سيسوهو منسقة برنامج .اللجنة وطالب بالإفراج عنهما فورا ودعا بيان وقعه ماى أحمد فاتي زعيم حزب مؤتمر الأخلاق السلطات الغامبية إلى إحترام حقوق المواطنين .وحرياتهم الأساسية وطالب الحزب في بيانه "بالإفراج عن جميع السجناء والمعتقلين السياسيين وبالسماح بتوسيع الحريات والفضاء الديمقراطي".

وقال البيان "إن حزب مؤتمر الأخلاق يستمر في الإعراب عن قلقه الشديد حول ما يبدو أنه نموذج مستمر للإضطهاد ومسلسل إعتقال ومحاكمة المواطنين الغامبيين ومعظمهم من المدافعين عن الحقوق والسياسيين والمعارضين أو المتعاطفين مع المعارضة من جانب حكومة الرئيس يحيي جامح".وحول الأوضاع في السجن الرئيسي في غامبيا قال حزب مؤتمر الأخلاق "إن المعاملة في سجن الميل 2 الذي تحتجز فيه الناشطتان د. توراى وسيسوهو والغامبيين المحترمين الآخرين تتعتبر غير إنسانية وسيئة".وأضاف "أن السجن يمثل وضعا قذرا يستمر في الإساءة لضميرنا " وتابع "إنها مأساة مخزية بأن تسمح حكومتنا بعد 45 عاما من إستقلال البلاد بمثل هذه المعاملة غير الإنسانية لمواطنينا بدون أي وزاع أخلاقي".واعتقلت قوات الأمن الغامبية عيساتو توراى وإيمي يوجانغ سيسوهو يوم 11 أكتوبر وتم إحتجازهما في السجن .منذ ذلك التاريخ