أفغانستان: طالبان تتخلى عن معارضتها لتعليم البنات

المصدر: 
BBC

قال وزير التربية الأفغاني، فاروق وردك، إن حركة طالبان قد تخلَّت عن معارضتها لتعليم الفتيات في البلاد.

ففي مقابلة نُشرت تفاصيلها في الملحق التربوي لصحيفة التايمز البريطانية، قال وردك: "إن "التبدل الثقافي يعني أن طالبان لم تعد تعارض تعليم الفتيات".

يُشار إلى أنه لم يكن يُسمح للنساء في ظل حكم حركة طالبان بالعمل أو الحصول على التعليم.


وقال الوزير الأفغاني، الذي تحدث إلى الصحيفة في لندن خلال مشاركته في الملتقى التربوي العالمي: "ما أسمعه في أعلى مستوى لرسم السياسة في طالبان هو أن الحركة لم تعد تعارض التعليم، بما في ذلك تعليم الفتيات".
مفاوضات سلمية

 وأضاف وردك قائلا: "آمل أن يكون هنالك إنشاء الله في القريب العاجل مفاوضات سلمية ذات معنى مع معارضتنا، وذلك لن يكون مساومة على حقوق الإنسان الأساسية والمبادىء الأساسية التي توجهنا في مجال تقديم تعليم متوازن وذي نوعية عالية لشعبنا".

وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد أكََّد في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي أن محادثات غير رسمية تجري مع قادة من حركة طالبان، وذلك في مسعى لإنهاء حركة العنف المسلح الدامي الذي تعاني منه البلاد منذ أكثر من تسع سنوات.

أمََّا تصريحات وزير التربية الأفغاني فتشير إلى أن المفاوضات مع طالبان قد تجاوزت قضايا معينة من قبيل إطلاق سراح السجناء لتطال مناطق أخرى مثل سياسة الحكومة.
"جيوب عميقة"

 واعترف وردك بأن المعارضة التاريخية للتعليم تجاوزت حركة طالبان لتشمل "الجيوب العميقة" للمجتمع الأفغاني.

وقال: "هذا هو سبب عدم وجود مدرِّس أو مدرِّسة من بين المواطنين الأفغان في العديد من أقاليم البلاد".

وأردف قائلا: "خلال فترة طالبان كانت نسبة الفتيات من بين المليون طالب أفغاني لدينا صفر بالمائة، ونسبة المدرِّسات صفر بالمائة أيضا. أمََّا اليوم، فنسبة الإناث بين الطلاب تصل إلى 38 بالمائة والمعلمات 30 بالمائة من نسبة إجمالي المعلمين في البلاد".