“Sometimes,” said Adel Abdel Maqsoud Afifi, a police general, lawmaker and ultraconservative Islamist, “a girl contributes 100 percent to her own raping when she puts herself in these conditions.”

أعلنت جبهة الإنقاذ الوطني عن تشكيل لجنة دائمة للدفاع عن حقوق النساء وللتصدي للهجوم على حقوقهن. وقالت الجبهة في بيان مساء أمس حصلت أصوات مصرية على نسخة منه إن "استهداف النساء هو في حقيقته هجوم على هوية الوطن وإجهاض متعمد لأهداف الثورة التى قامت من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية". وأضاف البيان "الأشهر الأخيرة شهدت تناميا غير مسبوق فى حدة العدوان على النساء وحقوقهن فى مصر" واعتبر العنف ضد النساء جزء لا يتجزأ من العنف الذى يتعرض له المواطنون فى مصر الآن من قبل السلطة.

انتقدت الجبهة الوطنية لإنقاذ مصر مبادرة رئاسة الجمهورية لتطوير حقوق النساء لتجاهلها المجلس القومي للمرأة واعتبرتها محاولة لإنشاء كيان مواز للمجلس. وكانت باكينام الشرقاوي مساعد رئيس الجمهورية للشؤون السياسية دعت أمس الى تدشين مبادرة جديدة لدعم حقوق المرأة المصرية برعاية الرئيس محمد مرسي.

The African Commission on Human and People’s Rights has handed down a decision in a case concerning violence against four women journalists during a protest. The Commission found that the state of Egypt failed to protect four women journalists from violence and in doing so violated their human rights including rights to equality and non-discrimination, right to dignity and protection from cruel inhuman and degrading treatment and their right to express and disseminate opinions within the law.

In the name of God the Merciful

Statement of the Muslim Brotherhood about The Convention on the Elimination of All Forms of Discrimination Against Women (CEDAW) which violates all principles of the Islamic Sharia and the Islamic community.

تعرب المنظمات النسائية المصرية المشاركة فى الاجتماع السابع والخمسين لمجنة وضع الم أ رة بالأمم المتحدة بمدينة نيويورك عن بالغ الاستياء من طبيعة المشاركة المصرية فى أعمال المجنة من حيث طريقة التمثيل الحكومى، وكممة السمطات المصرية والتى ألقتيا الدكتورة باكينام الشرقاوى، مستشارة الرئيس لمشئون السياسية، وكذلكما يجرى تداولو بشأن الدور الذى تمعبو الحكومة المصرية مع بعض الحكومات الأخرى، المعروفة بعدم احت ا رميا لحقوق الإنسان، من أجل التأثير السمبى عمى توصيات المجنة.

نظمت 55 منظمة نسوية مصرية و11 حزبا سياسيا مسيرة مساء اليوم من ميدان طلعت حرب متجهة لدار القضاء العالي للاحتفال بيوم المرأة العالمي تحت شعار "صوت المرأة ثورة"، للمطالبةبالاعتراف بحقوق المرأة المصرية، ورفض تهميشها. 

وسط غياب مؤسسات الدولة و تكرر الاعتداءات الجنسية ضد متظاهرات في ميدان التحرير بالقاهرة، مبادرة "قوة ضد التحرش/ الاعتداء الجنسي الجماعي"، واحدة من أبرز المبادرات التي نشأت لمواجهة هذه الاعتداءات.

يقول شاهد عيان أن ضابطا سب الشهيد محمد الجندي بأمه، فكانت الطامة الكبرى عندما رد عليه الجندي سبابه، وارتقى بعهدها شهيدا مكتمل الكرامة رائع الكبرياء! وتقول أم الطفل عبد الرحمن (15 عاما) المعتقل في الاسكندرية، أنها ذهبت لزيارة ابنها، فمنعت من زيارته، وعندما توسلت للضابط أهانها وسبها بأمها، وعندما قالت له إن أمه ليس أفضل من أمها، إنهال عليها ضربا وركلاً! وويبدو أن بعض من يحتمون ببذلاتهم ورتبهم، لم ينتبهوا بعد أن ثورة قامت في البلاد، لن يقبل المصريون بعدها ممارسات سادية، كان يقترفها ضدهم من لا يعرفون معنى للكرامة! 

تدير الناشطة السورية لينا الطيبي التي تعيش في القاهرة شبكة لدعم اللاجئات السوريات ومساعدتهن على التكيف مع الحياة في مصر، وتحاول إقناعهن بعدم السماح للفقر بأن يدفعهن إلى العمل في الجنس أو الزواج غير المرغوب فيه. 

لَقِّم المحتوى