The dissemination of a Human Rights Watch report on 16 June 2010 on FGM, and the reaction by activists and NGOs to the report, ignited a controversy about the issue. Also, in the last couple of days and on 6 July 2010, the Association of Islamic Clerics in Kurdistan issued a “fatwa” on FGM in which parents [or guardians] of girls were given the choice of whether to genitally mutilate their girls.

كشفت صحيفة الكارديان البريطانية اليوم ، ان ختان الاناث مازال يمارس حتى الان في اقليم كردستان العراق وقالت الصحيفة في التقرير الذي حمل عنوان (الموسى والضرر.. ختان الاناث في كردستان العراق)، ان العصر الحديث لم يمنع العديد من الأسر في رانيا وجزء من كردستان العراق من الاستمرار في التقليد الذي يستنكر في الكثير من المناطق العراقية العربية والإسلامية من قبل المجتمع ورجال الدين في جميع أنحاء المنطقة وتعتقد الصحيفة انه حتى الآن ، وبعد أكثر من عقدين من برامج التوعية العامة فان الاباء مازالوا في القرى الفقيرة في كثير من الأحيان ، يعرضون بناتهم بنحو متزايدالى تلك الممارسة ، معتبرين ذلك تطبيقا لتعاليم القرآن ، والحفاظ على شرف العائلة

The old Kurdish midwife's hands trembled alongside a bowl that she positions to catch dripping blood. She picked up a razor blade and sliced through a corner of paper, mimicking the ritual cut she has performed at least 500 times, on young girls' genitals. "In the name of God, the most compassionate and merciful," Naksheen Moustafa said. "That's it! It's simple. I have never had a problem with this procedure in all the time I have done it."

اصدر 34 رجل دين موريتاني فتوى وقعوا عليها جماعيا تمنع ختان الاناث. وتم توقيع هذه الفتوى في العاصمة الموريتانية نواكشوط وجاء فيها انه ثبت ان عادة ختان الاناث تلحق الاذى بالفتاة ان في شكل مباشر او في وقت لاحق.
ولاقت هذه الفتوى ترحيبا كبيرا لاسيما في اوساط النساء في البلاد وبخاصة ان الختان بات يعتبر عالميا خرقا لحقوق الانسان وحقوق الفتيات والنساء. ولكن صدى هذه الفتوى لم يصل بعد الى اجزاء كبيرة من شمال وشرق وغرب القارة الافريقية حيث لا تزال هذه الممارسة واسعة الانتشار.

The forms of violence referred to as “harmful cultural or traditional practices” have been addressed by the United Nations for many years. These forms of violence include female genital mutilation, female infanticide and prenatal sex selection, child marriage, forced marriage, dowry-related violence, acid attacks, so-called “honour” crimes, and maltreatment of widows.

لَقِّم المحتوى