Women in Saudi Arabia will be given the right to vote and to stand for election within four years, King Abdullah announced on Sunday, in a cultural shift that appears to mark a new era in the rigidly conservative Islamic kingdom.

The right to vote in council elections will not take effect until 2015, and women will still be banned from casting ballots in elections this Thursday.

However, the 87-year-old monarch has invited women to take part in the next shura council, a governing body that supervises legislation.

The freedom to drive is rarely considered a human right, or even a subject worthy of a heated discussion; however, in Saudi Arabia this normal daily activity has been the source of mass debate amongst the population because it happens to be the only country in the world which prohibits women from driving. On Friday 17th of June, approximately 45 women decided to defy the driving ban by driving in cities across the country. They also documented their defiant actions by taking videos and pictures and posting these online. The campaign called Women 2 Drive (W2D) and was launched via the internet - through social media sites such as twitter, youtube and facebook - by a group of Saudi Arabian women. W2D encourages women with an international driving license to use their right to drive, and to do so in the cities where they can be publically seen to be defying the ban.

مضى أكثر من ست سنوات ولم نشهد من حينها بحثاً أو مراجعة للموقف الشرعي من قضية قيادة المرأة السيارة! على رغم الضرورة والحاجة الملحة في مراجعة وإيضاح الموقف الشرعي والتي كان من المفترض أيضاً أن تكون سابقة لذلك الوقت، ولعلي أشير هنا إلى ما ذكره مدير إدارة البحوث والدراسات في مجلس الشورى الدكتور حمد العسعوس حين قال: كنا في زيارة لبلجيكا بمعية وفد من مجلس الشورى برئاسة رئيس مجلس الشورى آنذاك وعضو هيئة كبار العلماء الشيخ محمد بن جبير - رحمه الله – وأثيرت قضية قيادة المرأة السعودية السيارة، وحينها اندفع أحد أعضاء المجلس ضد مبدأ قيادة المرأة، وبرر موقفه بأن هناك فتوى صادرة من هيئة كبار العلماء بتحريم قيادة المرأة السيارة، فرد عليه الشيخ ابن جبير قائلاً: فتوى التحريم لم تصدر عن هيئة كبار العلماء. وإنما أصدرها عالم واحد، وكانت عبارة عن ردة فعل للمظاهرة التي حدثت في الرياض وأضاف قائلاً بأن ركوب المرأة بمفردها مع السائق الأجنبي أخطر عليها من قيادتها السيارة بنفسها».

إلى والدنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه السلام عليكم و رحمة الله و بركاته وبعد: نحن بنات وأبناء هذا الوطن نشكر لكم كل ما قدمتموه وبذلتموه للنهوض ببلدنا الغالي من خلال اهتمامكم بقضايا المرأة وهي من تمثل نصف المجتمع و وإننا نرفع خطابنا هذا لكم من أجل مستقبل أكثر إشراقا لهذا الوطن. سيدي لا يخفى عليكم ما تعانيه المرأة السعودية من مشكلات لا تنعكس أثارها عليها فقط، بل على الأسرة بأكملها وعلى الاقتصاد الوطني ككل ، فالنساء يشكلن مانسبته 50% من تعداد السكان في المملكة وفقا لمصلحة الإحصاءات العامة و المعلومات، و قد أثبتت المرأة السعودية نجاحها و تميزها علمياً و عملياً ، و أيضا أنشأت رجال ناجحين ساهموا في بناء هذا الوطن.

شهد الأسبوع الماضي تحركات إيجابية كبيرة على المستوى الرسمي فيما يتصل بوضع المرأة السعودية. فقد أصدر خادم الحرمين الشريفين سلسلة من الأوامر الملكية (السبت 2/7/1432 الموافق 4/6/2011) للمرة الثالثة خلال ثلاثة أشهر تحمل هذه المرة قرارات مهمة لتفعيل عمل المرأة وإعادة الأمر بما لم يُنفذ، وفي الأسبوع نفسه، الاثنين 4/7/1432، 6/6/2011 يصوت مجلس الشورى على توصية بإشراك المرأة كناخبة خلال الانتخابات البلدية. وفي هذا المقال سوف أبدأ بالموضوع الثاني نظراً لأن القرارات الملكية بحاجة إلى سلسلة من المقالات.

اخبار الاردن - قال مجلس الشورى السعودي الاثنين انه يجب السماح للنساء بالتصويت والترشح في الانتخابات البلدية في المستقبل.

وأعلنت السلطات السعودية في مارس اذار ان نصف المقاعد في المجالس البلدية ستكون في المستقبل بالانتخاب فيما يمثل خطوة كبيرة في المملكة.

Le Conseil consultatif saoudien s'est prononcé pour le droit de vote des femmes lors des municipales qui devraient avoir lieu dans quatre ans, a indiqué mardi à l'AFP un membre de cette instance. Le Conseil, une instance désignée par le roi et purement consultative, "a recommandé que les femmes votent lors du prochain scrutin", a déclaré sous couvert d'anonymat le membre de cette instance. Cette décision doit être entérinée par le roi Abdallah pour être appliquée.

Saudi Arabia's consultative Shura council has recommended allowing women to vote in the next local polls, in at least four years, without being permitted to run for office, a member said Tuesday. Saudi men in the ultra-conservative kingdom will vote in September to elect half the members of municipal councils across the country, but Saudi women who are deprived of many basic rights, remain banned from voting.

Dear High Representative Ashton, We are leading Saudi Women’s rights activists and we write this open letter - endorsed by citizens throughout the EU - to express our deep concern over the EU's public silence on the issue of Saudi women's right to drive. [You can sign the petition here: http://www.change.org/petitions/catherine-ashton-publicly-support-saudi-womens-right-to-drive]

Les autorités saoudiennes ont décidé lundi de libérer sous caution Manal al-Charif, la jeune Saoudienne détenue depuis une dizaine de jours pour avoir bravé l’interdiction de conduire une voiture. «Nous avons été informés aujourd’hui de la décision de libérer Manal sous caution. Des démarches de procédure sont en cours pour sa libération», a déclaré à l’AFP Me Adnane al-Saleh. Il a émis l’espoir que l’affaire soit «classée». La jeune femme avait appelé le roi Abdallah à la libérer, avait indiqué dimanche à l’AFP Me Saleh après avoir rencontré sa cliente en prison.

لَقِّم المحتوى