Bahrain

أصدرت المحكمة الصغرى الجنائية الخامسة برئاسة القاضي محمد سعيد العرادي وأمانة سر محمود عيسى اليوم (الخميس 3 مارس/ آذار 2011) حكمها في القضية المعروفة باسم (حفلة الجنس الثالث)، وقد قضت المحكمة بحبس 49 متهماً بين شهر و6 أشهر، وبرأت المحكمة اثنين من المتهمين. 

Bahraini police raided a gay party in Manama and arrested 127 mainly homosexuals from the Gulf countries. The fee-paying party described as "depraved and decadent" by the Bahraini police was organized on Wednesday and brought gay men mainly from GCC countries. A sports hall in Hidd, a conservative village in Muharraq island in north of Bahrain, was spotted as the party’s location for the revelers whose ages ranged from 18 to 30 years old.

The 14 February marked the 10th anniversary of the National Action Charter, which is considered to be the blueprint of the Bahraini reform project. In 2001, the charter was accepted almost unanimously by eligible voters, with the aim of leading to a constitutional monarchy. This chapter in Bahrain's history was supposed to end decades of authoritarian rule, emergency law and repression of political activists. The results are mixed – but the main outcome is superficial democracy. The state wanted to use this year's anniversary to create a pompous spectacle to legitimise the ruling family. Organised public rallies and parties, as well as glossy newspaper ads and posters, were pervasive.

 قوات الشغب البحرينية تقمع اعتصام سلمي في قرية الدراز في البحرين، في يوم 14-2-2011م الساعة 2.30ظهراً. وكان المشاركون في الاعتصام ينادون بإلغاء دستور 2002 وابداله بدستور يكتبه الشعب، وأن تكون الحكومة ورئيس وزراءها مُنتخبون من الشعب مباشرة. وكذلك بحل مجلسي الشورى والنواب، وعمل مجلس نواب جديد له كامل 

خطابات الي ملك مملكة البحرين الخطاب الأول ليعاد لشعب البحرين أعتباره وحقوقه الي جلالة ملك مملكة البحرين حمد بن عيسى آل خليفة تحية مملؤة باحساس المواطن يحملها بين ذراعيه طالبا الأصلاح في هذا الوطن , تحية تحمل معاني الصدق وتتشوق نحو آفاق الحرية . تمر على المواطن البحريني أيام صعبة وقاسية يعاني فيها من ضيق الرزق , وقلة فرص العمل ومنافسة الأجنبي وتضييق في الحريات وتقليص للحقوق , وإنتظار لبيت العمر الذي ينقضي نصفه قبل الحصول عليه . جلالة الملك ذاك عهدا وعد شعبنا فيه بالديمقراطية العريقة , عهد نسي فيه شعبنا الأحقاد حينما حمل جلالتكم شباب سترة على الأكتاف متناسين الأمهم وجراحهم , شعب أستبشر خيرا بكل كلمة قلتموها , في كل محفل طرقتموه , عندما تعهدتم بحماية الوطن وصيانة الحريات .

Pourquoi les musulmans ne peuvent-ils développer d'autres formes de protestation pour défendre l'honneur d'Aïcha [épouse du Prophète, elle est considérée comme la "Mère des croyants" par les sunnites, mais honnie par les chiites en raison de son attitude hostile à Ali, le quatrième calife, considéré comme le père du chiisme] ? La défense d'Aïcha justifie-t-elle vraiment l'explosion de tensions confessionnelles qui en est découlée au Koweït et ailleurs ? Au lieu de préparer le terrain pour des agressions et attentats entre sunnites et chiites dans certains pays de la région, on aurait pu se saisir de l'occasion pour attirer l'attention sur le sort des Aïcha contemporaines. Ainsi, l'Aïcha afghane, dont le magazine Time a fait sa fameuse une et à laquelle sa famille a coupé le nez. Dans ce même pays, les talibans mènent une guerre sans merci contre l'enseignement des filles : ils ont détruit, selon différents rapports, des dizaines d'écoles et ont menacé les familles qui continuaient de vouloir donner une éducation scolaire à leurs filles.

 ديسمبر 2010

يعبر مركز البحرين لحقوق الإنسان عن امتعاضه الشديد لاستمرار السلطات البحرينية في استهداف ومضايقة المدافعين عن حقوق الإنسان والذي تمثل مؤخراً في المعاملة السيئة التي لاقاها رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان السيد نبيل رجب من خلال إجراءات أمنية انتقائية مورست ضده، وذلك بقيام عناصر من جهاز الأمن الوطني باحتجازه لمدة حوالي الساعة أثناء مغادرته متوجها إلى اليونان عبر مطار البحرين الدولي، وانتهاك خصوصيته وانتزاع كمبيوتره الشخصي المحمول وهاتفه النقال عنوة بعد تهديده، علاوة على بقية الأجهزة الالكترونية التي كانت بحوزته، ثم نسخ كل ما فيها من معلومات وصور خاصة بإفراد أسرته وعمله الحقوقي.

 

The Bahrain Center for Human Rights expresses deep concern about the Bahraini authorities persistence in targeting and harassing human rights defenders, which was shown recently in the ill treatment inflicted upon the president of BCHR, Mr. Nabeel Rajab, through selective security measures practiced against him. Mr. Rajab was detained for about one hour by national security agents upon his departure to Greece through Bahrain National airport, after being threatened, his personal laptop and mobile phone were forcibly confiscated (in addition to the rest of the electronic devices that were in his possession), all files and information on these devices were copied, even family pictures and files related to his human rights work.

يتابع مركز البحرين لحقوق الإنسان بقلق شديد التدهور الأمني الخطير الذي يأتي في إطار الحملة القمعية المتواصلة التي تشنها السلطة ضد النشطاء السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان وكافة القرى والمناطق الشيعية، وانعكاس ذلك على وضع حقوق الإنسان في البلاد ولاسيما الأطفال منهم، الذين كانوا من ضحايا هذه الحملة لتشملهم موجة الاعتقالات التعسفية الواسعة والاختطافات المتكررة والإخفاء القسري والتعذيب الجسدي والنفسي والإساءة الجنسية، والذي يعتقد أن جهاز الأمن الوطني يقف وراء غالبيتها، وكذلك الاعتداءات الجسدية المتكررة على أبناء وأطفال القرى البحرينية من قبل القوات الخاصة التي يتم جلبها كقوات من المرتزقة الأجانب. وهناك 76 طفل معتقل من بين معتقلي الحملة الأمنية الأخيرة بما نسبتهم 21% من مجموع المعتقلين الذين وصل عددهم إلى 355 ، وهو الأمر الذي يرفع مؤشرات القلق حول مصير ومستقبل هؤلاء الأطفال الذين نتيجة هذه الأوضاع يحرمون من تعليمهم الدراسي لينتظرهم مستقبل مجهول أسوة بمئات من الأطفال الذي حرمتهم السلطة من تعليمهم المدرسي والجامعي إبان فترة أحداث المطالبة بالبرلمان في التسعينيات من القرن الماضي.

The Bahrain Center for Human Rights is following with grave concern the serious deterioration of security that comes within the framework of the ongoing crackdown launched by the authority against political activists and human rights defenders as well as all the Shiite villages and areas. The Center is also concerned about its impact and reflection on the human rights situation in the country, particularly in relevance to children. Children were part of the victims of this campaign which included the widespread waves of arbitrary arrests, continuous kidnappings, enforced disappearances, torture which is physical, psychological and sexual.

RSS-материал