Saudi Arabia

بالأمس، وقعت إندونيسيا والمملكة العربية السعودية اتفاقا، ينص على أن النساء الإندونيسيات اللاتي يعملن في المنازل بالسعودية سيكون بمقدورهن الاحتفاظ بجوازات سفرهن، والتواصل مع أسرهن، وأن يتقاضين رواتب شهرية، وتكون لديهن أيام عطلة.

 
Yamli rocks

تطورت أساليب التحرش في ا

ذكرت صحيفة "الحياة" السعودية، أن قانون الأحوال الشخصية المنتظر عرضه على مجلس الشورى السعودي قريباً، يمنع تزويج الفتاة القاصر، إلا بأمر قضائي، كما يحدد سن البلوغ لدى الجنسين بـ 18 عاماً، ويعطي المرأة الحق في اشتراط الطلاق في عقد النكاح في حال تزوج الرجل بثانية.

File 2158

سمر بدوي ناشطة سعودية تناضل من أجل المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق وتسعى لفك القيود المضروبة على المرأة باسم العادات والتقاليد. في حوار مع DW تكشف عن واقع المرأة السعودية وأشكال التضييق عليها.بدأ الحديث عن سمر بدوي كامرأة جريئة ومدافعة عن حقوق المرأة في السعودية،، منذ رفعها لدعوى قضائية ضد والدها عام 2010 حيث اتهمته بتعنيفها لمدة خمسة عشر عاما. لكن بدل معاقبة الأب تم الزج بسمر بدوي في السجن لبضعة أشهر بتهمة "العقوق"، ليطلق سراحها بعد حملة تضامن في السعودية وخارجها.

Women Living Under Muslim Laws (WLUML) and the Violence is Not Our Culture Campaign (VNC) strongly condemn the conviction of two Saudi Arabian women's rights activists, Wajeha Al-Huwaider and Fawzia Al-Oyouni, for the crime of takhbib, or incitement of a wife to defy her husband.  Wajeha Al-Huwaider and Fawzia Al-Oyouni have been long time campaigners for women's rights in Saudi Arabia; they pioneered the Women2Drive campaign -  a campaign for Saudi women to be allowed to drive - in addition to offering support to women victims of domestic abuse.  

In June 2011 Ms Al-Huwaider and Ms Al-Oyouni responded to a call for help from a woman attempting to flee her husband, after the woman reported that he had been abusing her.  The wife is a Canadian citizen married to a Saudi national and had asked the women to meet her at her home to help her get to the Canadian Embassy.  When they arrived, it became clear that the husband had used his wife's cell phone to trick Ms Al-Huwaider and Ms Al-Oyouni into coming at that time and had arranged for the police to be there.  After the original charges of kidnap were dropped in 2011, the women were charged again on the 15th of June 2013, this time with takhbib and sentenced to 10 months imprisonment and two-year travel bans.   They appealed their conviction, but the sentence was upheld.

Saudi women’s rights activists Thursday posted photographs and videos of themselves behind the wheel on social media websites, defying a de-facto ban on women driving in the kingdom.

The social media flurry came two days after three female members of Saudi Arabia’s Shura Council requested that the issue be discussed in the forum.

According to Al Arabiya, the women who took part in Thursday’s campaign were welcomed by some onlookers.

One video posted on YouTube showed a Saudi mother capturing footage of her daughter “Azza” driving a car.

An appeal court in Dammam has confirmed the sentences of two women’s rights activists convicted in an unfair trial for attempting to help an abused woman. Wajeha al-Huwaider and Fawzia al-Oyouni were sentenced to 10 months in prison followed by a two-year travel ban.

أصدرت المحكمة الجزئية بمحافظة الخُبر، صباح اليوم، الحكم بالسجن لمدة 10 أشهر، والمنع من السفر لمدة عامين لسيدتين سعوديتين بتهمة “تخبيب” سيدة كندية؛ وهو ما يعني “إفساد المرأة بأن يزيّن إليها كراهة زوجها”. ومن ضمن التهم تحريض الزوجة ضد زوجها ومحاولة تهريبها وأبنائها إلى خارج السعودية بطريقةٍ غير مشروعة، حيث قُبض عليهما ووجّهت لهما تهمتا تخبيب امرأة على زوجها ومحاولة تهريبها وأبنائها.

لم أصدق الخبر الذي وصلني من صديقتي فالنتينا كولمبو، الأستاذة في العلوم الإسلامية بجامعة روما. بعثته إلي على التويتر، وتأكدت منه من وجيهة الحويدر نفسها. وجيهة الحويدر، الناشطة الحقوقية النسوية السعودية حكم عليها بالسجن عشرة أشهر ومنعت من السفر لمدة عامين. الحكم صدر عليها وعلى صديقتها، والناشطة الحقوقية فوزية العيوني. وفحواه محاولة "هدم الحياة الزوجية" لامرأة كندية متزوجة من رجل سعودي. قضية السيدة الكندية معروفة، فهي تزوجت وأنجبت منه ثلاثة أطفال، وعندما سافرت معه إلى السعودية عام 2005، بدأ يسيء معاملتها، ويضربها، ثم يمنع عنها وأطفالها الطعام.

Saudi Arabia has introduced a campaign aimed at tackling domestic violence against women in the kingdom. The King Khalid Foundation funds the campaign, which is a royal, family-run organization with clear ties to the Saudi government.

RSS-материал