أحضرونا بالباص، كنا مجموعة كبيرة من الرفيقات والرفاق، أذكر أن أيدينا كانت مقيدة بالأغلال، تملكني الخوف من الوصول إلى ذلك المكان، والتحقيق المتوقع، ومن مقابلة مضر الذي كنت أتوقع وجوده هناك، ورؤية كل الرفاق. اعترتني مجموعة مختلطة من المشاعر من الخوف والترقب والرغبة… ولكن كل شيء اختفى في طريقنا عندما بدأت بالاقتراب من المدينة التي أحببتها وما زلت، لم أشعر بطول الطريق أو بالوقت الذي مر… دمشق كانت تلوح في الأفق أمامنا.

هي نازحة سورية. هو مدير مدرسة تستقبل أطفالاً سوريين نازحين. الرجل يتلقى تمويلاً من إحدى اللجان المحلية لإغاثة النازحين في جبل لبنان الجنوبي، والمرأة تقصده طلباً للمساعدة. كان يمكن لصلتهما المحتملة ألا تتخطى الإطار المتوقع، إلا ان نفوذه وهشاشتها حالا دون ذلك. هدّدها بوقف المساعدات عن عائلتها وعدم تغطية استشفاء والدها.. إذا لم تُلب هي وشقيقتها الصُغرى رغباته الجنسية!

 

في سورية كان وضع المرأة الاجتماعي متقدماً على وضعها القانوني، أي على ما تمنحها التشريعات والقوانين.

 

تفجيرين لمقرات عسكرية مهمة كان كل مايلزم لدخول مدينتي التي أعشق في عشرين يوم من الخوف والموت والقصف والجوع والحرمان ، ولتدخل المدينة في ظلام مستمر يقطعه ضوء القذائف قبل انفجارها ووميض الصورايخ حين مرورها.

تفجيرين هزا منزلنا ودمرا نوافذنا ليبدأ بعدها هزمشاعرنا وضمائرنا ، وتدمير مدينتنا.

لم أكن أعلم وأنا خارجة من منزلي بسرعة أني لن أعود إليه كل هذه الأيام وأني ذاهبة إلى ملجأ ، فقد خرجت وأنا أكلم نفسي وأطمئنها أنه يوم واحد كالعادة وسأعود ليلاً.

Women Living Under Muslim Laws (WLUML) is gravely concerned by the lack of inclusion of women in the Syrian peace process.  Despite the existence of seven UN Security Council Resolutions on women, peace and security calling for the meaningful participation of women in all UN peace efforts, no women have been included in the Syrian negotiations.  We echo the call from the Syrian Women’s Forum for Peace that women’s presence at Geneva II is imperative.

The latest UN Security Council Resolution 2122 (UNSCR 2122, 2013) recognises a need for ‘a significant implementation shift’ (Point 15).  Considering this, women’s absence from the Syrian peace process seems all the more unacceptable. UNSCR 2122 has been heralded as a ‘high water mark’ in women, peace and security commitments, but these commitments remain meaningless if not acted upon.

The tragic situation of the Syrian conflict provides an opportunity to turn paper commitments into reality.

In collaboration with a group of independent Syrian women representing all spectrums of Syrian society and Syrian Women Forum for Peace, on January 6, 2014, more than 60 Syrian women from a number of Syrian districts and governorates met in Damascus to discuss the role of women in peacemaking and develop priorities of Syrian women under the Geneva Conference 2.

On 22 January 2014, the United Nations (UN)-backed Geneva II peace talks between the Syrian government and the opposition are scheduled to be held with the goal of ending the Syrian conflict and creating a transitional government. However, nearly 14 years after the landmark passage of  UN Security Council resolution 1325 (UNSCR 1325) calling on UN member states to “increase the participation of women and incorporate gender perspectives in all United Nations peace and security efforts,” no women have been included in the Syrian peace negotiations.

بأيام كانت كلها خوف
قتل و خراب و جنون
رحلة حملتني لأرض مش بعيدة
حكمها زمان توت عنخ آمون
لقيت حالي بين شلة صبايا 
من كل بلد و من كل لون
الكل غريب و ما بيجمعنا
غير الوجع ببلدنا الحنون
و بلحظة سريعة ما أخدت كتير
اتلفتت حواليا و شفت المضمون

دمشق - أعلن أحمد طعمة رئيس الحكومة السورية المؤقتة التي شكلتها المعارضة مناطق الشمال السوري منكوبة بفعل العاصفة الثلجية التي تسببت في موت أكثر من عشرين سوريا، وسط دعوات لتقديم مساعدات عاجلة للمتضررين.

وقال طعمة إن مناطق الشمال وحماة ودير الزور ومخيمات النازحين كافة مناطق منكوبة بسبب الأحوال الجوية، وناشد جميع الهيئات والمؤسسات الدولية والدول العربية تقديم مساعدات عاجلة إلى المحتاجين.

File 2149

RSS-материал