Egypt

On International Women’s Day 2011, WLUML would like to share a few of the many successes and struggles of our networkers across the world: from Malaysia, Sudan, Pakistan and Egypt.

Despite the fall of some of the pillars of the Egyptian regime and the stepping down of the former president of the Republic, the National Council of Women - established and presided by the wife of the ex-president – that never adopted any stand denouncing or condemning the violations perpetrated against the Egyptian people since the beginning of January 25th revolution intends to continue representing Egyptian women abroad in international conferences and meetings, specifically in the conference organized by the UN Committee on Women’s Status that will take place in New York by

قى الموقعون على هذا البيان بقلق بالغ قائمة أسماء لجنة مشاركة الدستور حيث خلت اللجنة من وجود أى مشاركة لخبيرات قانونيات مما يعد أقصاء غير مقبول لنصف المجتمع الأمر الذى يضع ظلال من الشك حول مستقبل التحول الديمقراطى فى مصر بعد الثورة , ويضع تساؤل حول مستقبل المشاركة وما كانت الثورة تسعى الى تحرير المجتمع كاملا ام لفئات محددة أيضا نتساءل حول المعايير التى يتم الأختيار على أساسها وهل هى معايير تستند على الكفاءة والنزاهة, وان كان كذلك لماذا تم أقصاء الخبيرات القانونيات وهم كثر, فى المحكمة الدستورية العليا والمحاماة وكليات الحقوق , أم معايير سياسيةعلى حساب قيم العدالة والمساوة التى بنيت عليها الثورةونؤكد ان المرأة المصرية كما شاركت بقوة فى الثورة والشهادة ومازال منهن مفقودات ومعتقلات فأن من حقهن المشاركة فى بناء الدولة المصرية الحديثة المبنية على اسس المواطنة وأننا اذ نؤكد ثقتنا فى الجهد الكبير الذى يبذله المجلس العسكرى لتحول مصر نحو الديمقراطية , نطالبه بالتأكيد على قيم المواطنة وإشراك الخبيرات من النساء فى لجنة تعديل الدستور .

The institutions and organizations below have signed this statement in disapproval of the criteria and formation of the Constitutional Committee, whereby the committee does not include a single female expert. Advancing with a committee like this, triggers fears and suspicions with regards to the future of Egypt and the transitional phase which Egypt is currently witnessing after the 25th of January Revolution. This issue poses a critical question with regards to democracy and the main aims of the revolution which were initially spelled out as equality, freedom, democracy and participation of all citizens.

 استغل عدد من عضوات مجلس الشعب عن مقاعد الكوتة الحلقة النقاشية، التى عقدها المجلس القومى للمرأة السبت، حول نظم وأساليب العمل البرلمانى، لطرح ما يجول بخاطرهن حول كيفية القيام بدورهن، والمشاكل التى يعانين منها. سألت الكاتبة الصحفية أمينة شفيق، العضوة المعينة فى المجلس: «هل من الضرورى أن تتفرغ عضوة مجلس الشعب للعمل البرلمانى، وهل يسمح لها بالمشاركة فى المظاهرات والوقفات الاحتجاجية، لاسيما إن كان عملها هو الصحافة»، وأجاب عن السؤال المستشار سامى مهران، أمين عام مجلس الشعب، الذى حضر الحلقة بقوله: «الصحفى غير معنى بالتفرغ للعمل البرلمانى، ومن حقه الالتحام بالشعب ما لم يكن عملاً يعاقب عليه القانون».

Women's rights activists and pro-change protesters in Egypt have rallied to condemn a serious sexual assault on an American news reporter, Lara Logan, which took place in Cairo's Tahrir Square in the moments following Hosni Mubarak's resignation last Friday. "Lara Logan … and her team and their security were surrounded by a dangerous element amidst the celebration," Logan's employers, CBSnews, said in a brief statement. "It was a mob of more than 200 people whipped into frenzy. "In the crush of the mob, she was separated from her crew. She was surrounded and suffered a brutal and sustained sexual assault and beating before being saved by a group of women and an estimated 20 Egyptian soldiers."

انطلاقًا من مشاركتنا فى صفوف الثورة الشعبية المصرية التي فجرها شباب مصر في الخامس والعشرين من يناير 2011، واستلهامًا لروحها الوثابة الساعية لبناء مصر كدولة

تلقت منظمات حقوق الانسان ، ببالغ القلق لتشكيل لجنة إعداد مواد الاعلان الدستورى .والتى تتكون من 10 أشخاص وتضم في عضويتها كل من السادة :
المستشار طارق البشرى النائب الأول لرئيس مجلس الدولة السابق .
أ.د عاطف البنا استاذ القانون الدستورى بكلية الحقوق جامعة القاهرة
أ.صالح صبحى عضو مجلس الشعب السابق عن الاخوان المسلمين
المستشار حاتم بجاتو رئيس هيئة مفوضى المحكمة الدستورسة الحالى ومساعد وزير العدل السابق
أ. حسين بدراوى مساعد وزير العدل لادارة التشريع بوزير العدل
أ. محمد الشناوى مستشار للعديد من التشريعات في النظام السابق
أ. حسنين عبد العال أحد أهم المساعدين الرئيسيين لرئيس مجلس الشعب السابق

The lack of women on a committee charged with amending Egypt's constitution for elections post-Mubarak casts doubt over whether the country can develop into a true democracy, a group of activists said on Wednesday. The group of over 60 non-governmental organisation and activists said the committee, which is presided over by a respected retired judge known for his independence, had begun work on Wednesday by "marginalising female legal experts".

Syndicate content