Somalia

(نيروبي) – قالت هيومن رايتس ووتش في تقرير أصدرته اليوم إن على الحكومة الصومالية الجديدة أن تتبنى إصلاحات ملموسة من أجل مواجهة العنف الجنسي المتفشي. على مدار العام الماضي تعرضت السيدات والفتيات لمعدلات عالية من الاغتصاب والتجاوزات الجنسية، بما في ذلك من قِبل جنود حكوميين، في مقديشو عاصمة الصومال.

NAIROBI/MOGADISHU, 25 February 2014 (IRIN) - Sexual and gender-based violence is a major issue in Somalia, especially for internally displaced persons (IDPs) living in south and central Somalia. A Mogadishu-based NGO working to protect women and children, Save Somali Women and Children (SSWC), has recorded more than 2,000 survivors of sexual violence in Mogadishu since it was set up in July 2012. 

This volume looks back at a wealth of women’s peacebuilding practice documented by Accord since 1998. Case studies from Cambodia, Sierra Leone, northern Uganda, Papua New Guinea–Bougainville, Northern Ireland, Angola, Sudan, Indonesia–Aceh and Somalia (presented in the chronological order in which the original Accord issues were published) shed light on what women peacebuilders have done to overcome conflict and the challenges they encountered. The cases reflect women’s practice in particular contexts yet also provide general insights for peacebuilding practitioners and policymakers – insights into what women peacebuilders can achieve and how they can be effectively supported in their efforts.

أفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أوتشا، أنه تم الإبلاغ عن 800 حالة من حالات العنف الجنسي والقائم على نوع الجنس في العاصمة الصومالية مقديشو خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري. ولا تزال النساء والفتيات النازحات داخليا الأكثر تضررا.ويقول مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إنه غالبا ما ترتكب جرائم الاغتصاب على أيدي مسلحين مجهولين ورجال يرتدون الزي العسكري.

Asha Hagi Elmi is a humanitarian activist, internationally recognised for her work helping to build peace and defend the rights of women in Somalia. Witness journeys with Asha to the refugee camps of Mogadishu, swelled to bursting point in 2011 by tens of thousands of Somalis fleeing drought and the threat of famine.

Asha, her sister Amina and other women from the NGO she founded, Saving Somali Women and Children (SSWC), distribute food, clothing, medical and practical aid, lend an ear to the refugees' stories and, most of all, attempt to restore dignity to the lives of the often traumatised and extremely vulnerable women and children they meet in the camps.

يقول مسؤولون أن تشديد العقوبات وتقليل الاعتماد على نظم العدالة التقليدية يمكن أن يساعد في وضع حد لارتفاع معدلات الاغتصاب في جمهورية أرض الصومال المعلنة من جانب واحد. وفي تصريح لشبكة الأنباء الإنسانية (إيرين)، قال عبدي عبدالله حسن، مدير الشؤون الاجتماعية في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في أرض الصومال: "تشير تقديراتنا إلى وقوع حوالي 5,000 حالة اغتصاب في أرض الصومال في عام 2012، مقارنة بـ 4,000 حالة في عام 2011. ولا توجد معلومات عن معدلات العنف القائم على النوع الاجتماعي في أرض الصومال".

يشكو نشطاء حقوقيون من ارتفاع مفاجئ في وتيرة الاغتصاب الذي تمارسه عصابات إجرامية منظمة في أرض الصومال، المنفصلة عن الصومال والتي لا يعترف بها المجتمع الدولي. ويشير النشطاء إلى وجود عصابات تجوب العاصمة هرغيسيا تحمل سكاكين تتعقب النساء في شوارع المدينة المغبرة، وتلجأ إلى جرهن إلى منازل أو أماكن ضيقة لاغتصابهن وسرقتهن.

A 21-year-old woman has become the latest victim of a series of deadly attacks against journalists in Somalia.

Rahma Abdulkadir, whose work focused on women's rights, was murdered on Sunday night as she was travelling to her home in the Yaaqshiid neighbourhood of the capital, Mogadishu, colleagues and friends confirmed.

After a protracted conflict that has lasted more than two decades, there's now a sense of relative calm and security in Somalia. The unidentifiable gunmen that patrolled the streets have been replaced by men in smart uniforms.

Syndicate content