Syria

دفعت الحرب الدائرة في سورية منذ أكثر من عامين الأسر السورية إلى إجراء تعديلات اضطرارية في عادات اجتماعية كثيرة ومنها الزواج، بدءاً بمعايير القبول وشروط الاختيار والأهداف وانتهاءً بالترتيبات المتعلقة بالمهر والتسجيل القانوني.

وثائقيات حقوق الانسان- اسماء رجا 

داخل خيمة في مخيم الزعتري الذي يمتد على مرمى البصر في اكثر البقاع قحولة في صحراء شمال الاردن، تجلس ام طلال وعيناهها لا تنفكان تتفقدان طفلتها التي تعاني من ازمة صدرية زادت في حدتها الحرارة والاتربة التي تكتم الانفاس.

“لا نريد طعاما ولا ماء. ما نريده الاهتمام بنا كبشر”.

File 2122

Overview of contents:

- Introduction

  Challenges to document VAW in Syria 
 
  Legal framework 

 

- Violation of the Rights to life 

  Killings of women in the context of military fighting 

  Execution of women during massacres 

  Use of women as human shields 

مخيم الزعتري، الأردن, نوفمبر (آي بي إس) - بلغت أماني 22 من العمر للتو.

وكانت قد فرت قبل شهرين من الحرب الأهلية في سوريا تاركة منزلها في العاصمة دمشق. وبعد رحلة خطيرة استغرقت الليل بأكمله وصلت أماني إلى الزعتري، حيث يوجد مخيم للاجئين بمنطقة الحدود في الأردن، وحيث يعيش والداها واثنان من أخواتها منذ أكثر من سنة.

في دمشق، كانت تعيش مع زوجها وخمسة أطفال في شقة وسط المدينة القديمة. وكالعديد من الفتيات السوريات، تزوجت أماني عندما كانت لا تزال طفلة، فقد وجدث فتي أحلامها في سن 15 عاماً فتزوجته

المرأة السورية بين مطرقة النظام وسندان المتشددين بيروت - أوليفر هولمز (رويترز) - وكالة أخبار المرأة

When I met them in early June, Abu Nizar, his wife and their three daughters — aged 22, 18 and 14 — were perched on threadbare mattresses in a rundown house in Ramtha, Jordan, where they survive on charity from the local community. Blankets covered the windows to keep out the mid-afternoon heat. Inside, a musty darkness hovered.

تشعرشبكة "النساء في ظل قوانين المسلمين" بقلق بالغ إزاء تزايد ظاهرة زواج اللاجئات السوريات في المخيمات، حيث أصبحت هذه الظاهرة متبعة كـ "استراتيجية"  للبقاء على قيد الحياة للعائلات اليائسة، أو كوسيلة للهروب من الفقر الشديد. ويعتبر الزواج القسري شكلاً من أشكال الاستعباد الجنسي، حيث يضع قيوداًً على استقلالية المرأة وحرية حركتها، وقدرتها على البت في المسائل المتعلقة بحياتها الخاصة والجنسية.

 

يوم الاربعاء 15/5/2013

يحنو على مدينتي دير مار موسى الحبشي المتشبث بجبال القلمون محيطا إياها بجناحي رسول السلام سيدنا المسيح ، ناثرا من قمته العالية المحبة علينا وعلى جميع المارين بها، فهي همزة وصل العاصمة دمشق بالشمال السوري ولمعظم السوريين ذكريات حطت رحالها في مدينتي، في ظل الظروف الراهنة التي تعيشها البلاد تحول الطريق الدولي الذي تطل عليه، إلى طريق رئيسي لمرور الأرتال العسكرية المتوجهة إلى مناطق ساخنة، وهذا مايجعلنا معرضين للخطر في كل يوم تمر فيه هذه الأرتال.

.إلا أن المرور الاخير لهذه القوافل تجاوز كل مراحل الخطر والخوف والحرب ، ومتجاوزا حتى حدود الوعي والعقل

Women Living Under Muslim Laws (WLUML) international solidarity network is deeply concerned about the growing trend of Syrian refugee women being sold into marriage as a ‘strategy’ of survival for desperate families; or as a way of escaping the destitution of life in refugee camps. Forced marriage is a form of sexual slavery which includes limitations to a woman’s autonomy, freedom of movement and power to decide matters relating to her sexual activity.

Syndicate content